بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» ركن الدين بيبرس
السبت 31 أغسطس - 20:09 من طرف زائر

» هل يزيد الحب من وزن المرأة
السبت 24 أغسطس - 19:54 من طرف 

» مهارات النطق لدى الأطفال تتأثر سلباً بمشاهدة التلفاز!
السبت 24 أغسطس - 19:53 من طرف 

» مناعة الجنين تتأثر بالتغييرات التي تطرأ على المنزل
السبت 24 أغسطس - 19:53 من طرف 

» مساعدة الزوجة في المنزل مفيدة عملياً
السبت 24 أغسطس - 19:52 من طرف 

» ما أسباب تورم القدمين؟
السبت 24 أغسطس - 19:52 من طرف 

» ما أسباب التسمم الغذائى وطرق الوقاية منه؟
السبت 24 أغسطس - 19:51 من طرف 

» للرجل 13 طريقة لترك انطباع جيد عند المرأة
السبت 24 أغسطس - 19:51 من طرف 

» لا تتناول الحلوى بل استبدلها بالمشروب الساخن العجيب
السبت 24 أغسطس - 19:50 من طرف 

يوليو 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




تعرفي إلى أبرز الأمور التي تشغل بال المراهقات!

اذهب الى الأسفل

تعرفي إلى أبرز الأمور التي تشغل بال المراهقات!

مُساهمة من طرف  في السبت 24 أغسطس - 19:45


تعرفي إلى أبرز الأمور التي تشغل بال المراهقات!
NGI – الخميس، 15 أغسطس 2013 9:31 ص

إرسال بريد إلكتروني
طباعة

مواد متعلقة

تعرفي إلى أبرز الأمور التي تشغل بال المراهقات!عرض صورة

تعرفي إلى أبرز الأمور التي تشغل بال المراهقات!

هنالك الكثير من الأسباب للتوتر والقلق في حياة المراهقات، رغم حداثة أعمارهن وقلة تعرضهن للهموم الحياتية والمشكلات المؤرقة، وعادة ما يكثر التعرض للتوتر والقلق في فترات الامتحانات، أو عند الانشغال بأمور شخصية تتعلق بالمستقبل أو بالعلاقات اليومية.

وظهرت دراسة اهتمت بهذا الأمر، بنتائج أيدت هذا الرأي، ما دفع الكثيرين لإعادة النظر في تلك المسألة، وبينت تلك الدراسة أن استنشاق رائحة الزهور قبل النوم يؤثر بشكل إيجابي على المراهقة، حيث يساعدها على رؤية أحلام سعيدة والتمتع بفترة نوم هادئة، وعلى عكس ذلك، تصاب المراهقة بتقلبات وبعدم ارتياح أثناء النوم إذا ما استنشقت رائحة عفنة.

وشددت الدراسة على أن القلق والتوتر أثناء النوم من الممكن علاجهما بالروائح الزكية، وهذا ما يؤكد صحة استخدام الأعشاب والزيوت طيبة الرائحة في علاج الأرق، كما كان الحال في الماضي، ولكن ما كان ينقص هو الدليل الذي تؤيده الدراسة العلمية الدقيقة. ويميل الباحثون حاليا إلى الأعشاب والزيوت الطبيعية كبدائل للمهدئات عند الإصابة بالقلق والتوتر وعدم القدرة على النوم بهدوء، وتبين بالتجربة أن نشر الروائح الطيبة في غرف النوم يمنح النائم فرصة أفضل للنوم بهدوء ولفترات أطول وبعمق أكثر.


نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى