بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» ركن الدين بيبرس
السبت 31 أغسطس - 20:09 من طرف زائر

» هل يزيد الحب من وزن المرأة
السبت 24 أغسطس - 19:54 من طرف 

» مهارات النطق لدى الأطفال تتأثر سلباً بمشاهدة التلفاز!
السبت 24 أغسطس - 19:53 من طرف 

» مناعة الجنين تتأثر بالتغييرات التي تطرأ على المنزل
السبت 24 أغسطس - 19:53 من طرف 

» مساعدة الزوجة في المنزل مفيدة عملياً
السبت 24 أغسطس - 19:52 من طرف 

» ما أسباب تورم القدمين؟
السبت 24 أغسطس - 19:52 من طرف 

» ما أسباب التسمم الغذائى وطرق الوقاية منه؟
السبت 24 أغسطس - 19:51 من طرف 

» للرجل 13 طريقة لترك انطباع جيد عند المرأة
السبت 24 أغسطس - 19:51 من طرف 

» لا تتناول الحلوى بل استبدلها بالمشروب الساخن العجيب
السبت 24 أغسطس - 19:50 من طرف 

سبتمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




تاريخ أمريكا مع الانقلابات العسكرية ودورها فى الانقلاب على د.محمد مرسي !

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

تاريخ أمريكا مع الانقلابات العسكرية ودورها فى الانقلاب على د.محمد مرسي !

مُساهمة من طرف  في الخميس 22 أغسطس - 1:40

تفريغ بقلم كريم ربيع لكلمتى حول أمريكا والانقلابات العسكرية التاريخ والواقع والممارسة :


تاريخ أمريكا مع الانقلابات العسكرية ودورها فى الانقلاب على د.محمد مرسي !

♦ في عام 1953 قادت الإستخبارات الأمريكيه CIA بقياده ظابط الإستخبارات الأمريكي (كرومت روزفلت ) إنقلابا عسكريا علي الرئيس المدني المنتخب لايران د.محمد مصدق كان سبب الانقلاب عليه هو محاولته تأميم النفط الإيراني فأخرجوا مظاهرات وقادوا مظاهرات وشوهوا صوره محمد مصدق في وسائل الاعلام الإيرانيه والعالميه والأمريكيه وقادوا الجموع ثم قاموا بإنقلاب عسكري عليه ذلك في عام 1953

♦ في عام 1954 قادت الإستخبارات الأمريكيه CIA إنقلابا عسكريا علي رئيس جواتيمالا في أمريكا اللاتينيه وكان إسمه (جاكوب اربنز ماركسي وكان يهدف الى إصلاحات إجتماعيه وإعاده توزيع الثوره وكان هناك في ذلك الوقت شركه مسيطره علي البلاد إسمها (الشركه المتحده للفواكه ) قادت المخابرات الأمريكيه الانقلاب وأتت بسيسي أخر هناك ولكن بالنكهه اللاتينيه

هناك إنقلابات عسكريه كثيره حدثت سواء في أمريكا اللاتينيه أو في أسيـا أو في بلدان العالم أجمع القضيه عند أمريكا ليست هي معايير حقوق الإنسان التي يتم الدندنه حولها ..

♦ ما حدث في تشيلي عام 1973 هو إنقلابا عسكريا دمويا قاده ظابط تشيلي مرتبط إرتباطا وثيقا بالإستخبارات الأمريكيه إسمه (بينوشيه Pinochet) وتم الإنقلاب علي رئيس شيلي في ذلك الوقت (سلفادور ألليندي Salvador Allende) وأتت مجموعه ما يعرف بـ مدرسه شيكاغوا لتدمر البلد تماما بعد تطور حدث في البنيه الإجتماعيه والسياسيه والإقتصاديه في تشيلي .

♦ إذا هذه البلد التي تسمي أمريكـا التي أنشأت علي جثث الملايين من الهنود الحمر . أمريكا أو المهاجرين الإنجليز قتلو ملايين من الهنود الحمر كانوا يأكلون لحوم الهنود أحياء و أموات قامت هذه الدوله علي جثث هؤلاء وقامت أيضا علي جثث المهاجرين والمهجرين من إفريقيا الي أمريكا لكي يبنوا تلك الدوله اللقيطة .. إذا هذه الدوله الدمويه التي قتلت خلال عشره أعوام فقط الماضيه ما يقرب من 5-6 مليون مسلم وعربي في أفغانستان والعراق والصومال وفي كل مكان فيه عربي ومسلم ينطق «لا إله إلا الله» نطقا حقيقيا ويتمسك بها تمسكا حقيقي إذا هذا هو التاريخ والتاريخ يؤسس للحاضر وهو الذي يؤثرعلي المستقبل ..

♦ ولكن بصراحه الجماعه لم يتركوا لنا سواء الإداره المتمثله في السيسي أو الإداره المتمثله في أمريكا من قيادات الجيش الأمريكي في ان ما حدث كان بترتيب من الإداره الأمريكيه فالجنرال مارتن دمبسي وهو رئيس أركان الحرب في أمريكا خلال جلسه إعاده تعيينه مره أخري رئيس أركان قال : إن الجيش المصري هو راعي المصالح الأمريكيه في المنطقه وهو الذي يسمح بمرور السفن الأمريكيه في قناه السويس وهو الذي يسمح ويرعي المصالح الإسرائيليه وإتفاقيه كامب ديفيد ومعاهده السلام وهذا معلن وقال انه يجب الاستثمار في الجيش المصري لانه راعي المصالح الامريكيه في المنطقه .. رئيس أركان الجيش الامريكي يقول الجيش المصري يجب الاستثمار فيه ويجب دعمه ويجب الدفاع عنه ولا يمكن بأي حال من الأحوال التخلي عنه ‫#‏فــرد‬ عليه عبد الفتاح السيسي في الحوار المشهور بالواشنطن بوست: ان الاداره الامريكيه كانت علي علم بكل التفاصيل التي حدثت قبل 30 يونيو وبعده وانه يزودهم بكل المعلومات عن الأزمه المصريه وهم علي درايه تامه بكل التفاصيل بل ويطالب الاداره الامريكيه والشعب الامريكي تدخل (بعد التدخل) في الشأن المصري والدفاع عن هذا الانقلاب .

♦ إذا التاريخ هو تاريخ دموي فأمريكا هي راعيه الديكتاتوريات في العالم كله فمن الذي كان يرعي مبارك ومن الذي كان يساند مبارك وماذا كان موقف الولايات المتحده من الثوره ؟ لم يكن لها اي موقف بل ماذا كان موقف الولايات المتحده إبان أحداث محمد محمود11\2011 ؟ روبرت فيسك كتب فيهم مقالا قال ما هذا الصمت الفئراني عما كان يحدث من مجازر في ميدان التحرير ضد الثوار لم تعلق أمريكا ولم تعلق بريطانيا .. نحن أمام دوله هي راعيه الديكتاتوريات في العالم ولكن للأسف لديها آله إعلاميه ووكلاء في الداخل يروجون للمقولات حول الديمقراطيه وحقوق الانسان والسلطات المدنيه والتحول الديمقراطي وكلها كلمات فارغه ولكن علي الارض دعم للدكتاتوريه وسحق للإراده الشعبيه ودعم للعسكريين إذا أمريكا التاريخ تقول انها تبنت هذا الإنقلاب ما كان له بدلا ان يتم الا بضوء أخضر أمريكي مفعم بالمعلومات

♦ هؤلاء العسكر الذين قال فيهم جمال حمدان " العسكر هم يريدون الحكم ولا يريدون الحرب يريدون ان يحكموا لايريدون ان يدافعوا عن الحدود، الوظيفه الحقيقيه لهم هي الحكم، الوظيفه الدباجيه الاعلاميه هي حراسه الحدود ان هؤلاء مع الخارج يتبنون الحل السلمي ولكن مع الداخل يتبنون الدم ويقتلون السجد الركع وظيفتهم هو الحكم وليس الحرب "

♦ ويتسائل البعض ان جون ماكين قال انه إنقلاب عسكري !! فهو من الحزب الجمهوري المعارض للحزب الديمقراطي الحاكم الان في امريكا بقياده باراك أوباما .. فهو قال ذلك لانه وجد المؤيدي متعطشين جدا لسماع ان ما حدث هو انقلاب ولكن في المقابل تبنوا خارطه السيسي فه ذكر انه انقلاب ولكن في النهايه ما هي خارطه الطريق التي تبنوها ووصوا بها للإداره المصريه هي خارطه الطريق السيسيه انه محمد مرسي تم إزاحته فلنعمل علي المستقبل

♦ في أمريكا هناك حمله قائم عليها سيناتور أمريكي (رون بول ) تقول لماذا نعطي مصر1.6مليون دولار سنويا أو مليار دولار وقال ان الامريكان لايجدون الطعام في ضواحي شيكاغوا وكاليفورنيا فهم سبب ازعاج لهم فتبني ان ما حدث إنقلاب عسكري والقانون الأمريكي يمنع ويحرم منح أي دوله قامت فيها إنقلابات عسكريه اي مساعدات ماديه او عينيه فالبعض يتبنى هذا الطرح والبعض يتبني غيره ولكن الاداره الامريكيه في ممثليها هي من أدارت هذا الانقلاب يجب ان يكون في وعينا هذا والاطراف السياسيين يجب ان يكونوا فاهمين هذا انها من أدارت الانقلاب ومن رتبت وشجعت عليه

♦ في الحقيقه ان الهدف الاستراتيجي لامريكا دعم الجيش الان ولكن الهدف المستقبلي الهدف الاستراتيجي ما هو ؟ هو تفتيت الجيش المصري علي غرار ما حدث مع الجيش العراقي للعلم صدام حسين دخل الكويت في عام 1990 بضوء أخضر أمريكي وكان صمام هذا الضوء هو دونالد رمسفيلد ) كان مبعوث الاداره الامريكيه لدي صدام فسـاله صدام عن موقف أمريكا اذا تم دخول الكويت ؟ فقال له هذه قضيه تخص الكويت والعراق .. فلما دخلوا الكويت ماذا حدث ؟ جاءت أمريكا بكل جيوشها الي هنا وبدأ تفتيت الجيش العراقي وهذا ما يحدث الان هم يريدون تفتيت هذا الجيش حتي لو هذا الجيش في تلك اللحظه هو معهم . فالهدف التكتيكي هو دعم الانقلاب ولكن الهدف الاستراتيجي هو تفتيت هذا البلد و مكونه الاساسي وهو الجيش المصري

♦ لماذا نحن هنا ؟ نحن نخوض المعركه الصحيحه في السياق الصحيح في التوقيت الصحيح نحن هنا من أجل ان تكون تلك المؤسسه التي هي من أهم المؤسسات في الدوله هي المؤسسه العسكرية ولكنها أيضا من أخطر المؤسسات في الدوله إمتلاكهم السلاح وقوتهم الداخليه تجعلهم في إنتعاش وفي حاله من العلو علي المدنيين ..فيجب علي الثوره أن تخوض تلك المعركه وهي إخضاع تلك المؤسسه الي سيطره المدنيين فنحن نخوض تلك المعركه الان وان شاء الله سننتصر فهم مترددين هنفض الاعتصام لآ لن نفض .. هل تعلم لماذا ؟ لانهم غير قادرين عي الفض فهم يخشون من تكرار 28 يناير مره أخري ونحن نبشرهم بــ 28 يناير مره أخري


نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى